«فلاي دبي» تدشن رحلاتها إلى نابولي الإيطالية

0 23

دبي:«الخليج»

احتفلت فلاي دبي بإطلاق رحلتها الافتتاحية إلى مدينة نابولي الإيطالية لتصبح بذلك أول ناقلة إماراتية توفر رحلات مباشرة من دبي إلى هذه المدينة. وسوف تخدم الناقلة هذه المدينة بواقع خمس رحلات أسبوعياً وبذلك تكون نابولي هي ثاني وجهة لفلاي دبي في إيطاليا بعد كاتانيا التي بدأت رحلاتها إلى العام الماضي.
سافر على متن الرحلة وفد رفيع برئاسة جيهون ايفندي نائب الرئيس للعمليات التجارية والتجارة الإلكترونية في فلاي دبي وتيري اوكوك نائب الرئيس للعمليات التجارية في طيران الإمارات لمنطقة أوروبا وروسيا وأمريكا اللاتينية إضافة إلى وفد إعلامي من الدولة. واستقبل الرحلة لدى وصولها إلى مطار نابولي الدولي روبرتو باربيري الرئيس التنفيذي لمطار نابولي الدولي ومارغيرتا تشارمونتي مدير تطوير الأعمال في مطار نابولي.
وقال جيهون ايفندي «نحن مسرورون لإطلاق هذه الخدمة الجديدة إلى نابولي وهي محطتنا الثانية في إيطاليا. وهذا يعكس مدى التزامنا في فلاي دبي برؤيتنا التي حافظنا عليها طوال عقد بفتح الأسواق غير المخدومة ومنح الفرصة للقاطنين في إيطاليا بفرصة السفر إلى دبي وما بعدها عبر شبكتنا المتنامية، ونحن نتطلع إلى زيادة فرص تدفق حركة التجارة والسياحة عبر هذه الوجهة الجديدة».
وسوف تكون الوجهة الجديدة ضمن رحلات الرمز المشترك مع طيران الإمارات والتي تتيح لمسافري طيران الإمارات الحصول على وجبات مجانية وأوزان الأمتعة المسموح بها في طيران الإمارات على الرحلات التي تديرها فلاي دبي في درجة رجال الأعمال والسياحية.
من جهته قال تيري اوكوك نائب الرئيس للعمليات التجارية في طيران الإمارات «من خلال شراكتنا بالرمز يمكن لمسافري طيران الإمارات عبر شبكتنا العالمية السفر بسهولة إلى نابولي فيما تتيح للمسافرين من منطقة نابولي سهولة الربط في الرحلات من رحلاتهم على فلاي دبي إلى طيران الإمارات عبر مركزنا التشغيلي في مطار دبي ومنها إلى أكثر الوجهات شعبية حول العالم في أستراليا ومصر والصين».
وتعد إيطاليا إضافة إلى أنها أحد مراكز التجارة والصناعة وجهة سياحية ذات شعبية عالية من مختلف أنحاء العالم عبر شبكة فلاي دبي. كما أن نابولي تعد واحدة من أكبر مدن إيطاليا وهي مزيج غني بين الثقافة والفن فضلاً عن وجباتها العالمية وساحل امالفي الساحر. ووفقاً لهيئة السياحة الإيطالية فإن السياح من دولة الإمارات لإيطاليا هم الأعلى إنفاقاً بين سياح منطقة الشرق الأوسط في حين نمت أعدادهم بنسبة 21.97 بالمئة مقارنة مع العام 2017.
وقال روبرتو باربيري الرئيس التنفيذي لشركة غيساك سبا التي تدير مطار نابولي «مع رحلات فلاي دبي الجديدة، نوفر اليوم بوابة إلى الإمارات العربية المتحدة والشرق، إلى جانب فرص السفر إلى وجهات مثل أستراليا وتايلاند، والتي لم يكن من الممكن الوصول إليها في السابق حتى الأسبوع الماضي وهي الآن على بعد محطة واحدة فقط. جميع رحلات فلاي وشراكتها بالرمز مع طيران الإمارات ومن دبي وهي مركز عالمي للطيران ستتيح فرصة السفر ومتابعة الرحلات إلى وجهات عديدة حول العالم. إلى جانب رحلات الربط الأخيرة مع أمريكا الشمالية، تربط منطقة كامبانيا بالشرق، مما يعزز من حركة التجارة والسفر إلى أماكن جديدة. ستكون التدفقات السياحية القادمة من آسيا وأستراليا أسهل ونتوقع أن يستفيد وينمو الاقتصاد السياحي المحلي».
وتغطي شبكة فلاي دبي في أوروبا 27 وجهة في كل من البوسنة وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك وفنلندا وإيطاليا ومقدونيا وبولندا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وصربيا وتركيا وأوكرانيا.

..وتحتفل بـ 10 سنوات من الإنجازات

ضمن احتفالاتها التي تستمر شهراً احتفاء بالذكرى العاشرة لتأسيس فلاي دبي نظمت الناقلة احتفالاً في ريل سينما بمول دبي حيث تجمع موظفو الناقلة لمشاهدة الكيفية التي غيرت فيها فلاي دبي أسلوب السفر للناس في المنطقة.
وفي الاحتفال تحدث غيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي وقال «طوال السنوات العشر الماضية نقلنا أكثر من 70 مليون مسافر وافتتحنا الوجهات الجديدة وقربنا بين الناس ليتشاركوا التجارب والفرص. بقينا ملتزمين بهذه الرؤية وهي تجسير المسافات بين الشعوب وإثراء حياتهم».
وشاركت الناقلة موظفيها قصة نجاحها التي كان لهم الدور البارز فيها.
واستذكر غيث الغيث رحلة الناقلة طوال السنوات العشر الماضية، قائلاً: لقد بدأنا عملياتنا كشركة طيران اقتصادي للسماح لعدد أكبر من الناس بالسفر إلى أماكن أكثر، لكن هدفنا الحقيقي كان تحسين السفر الجوي لأكثر من 2.5 مليار شخص ضمن شبكة فلاي دبي. وقد أدى ذلك إلى تطور الناقلة، ومن ثم إدخال درجة رجال الأعمال وتحسين جودة منتجاتنا وخدماتنا دون المساس بالسلامة التشغيلية. اليوم، نقدم لعملائنا قيمة تتجاوز الاسعار، مع ضمان بقاء الفرص في متناول الجميع، في كل مكان نسافر إليه.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.