«عزوز»: الشارقة قادر على التعاقد مع أفضل من ويلتون

0 26

حوار: عصام هجو

حل الكابتن عبد العزيز محمد الشهير بلقب «عزوز» مدير فريق نادي الشارقة لكرة القدم الذي حقق بطولة الدوري لاعباً 4 مرات والخامسة مديراً للفريق ضيفاً على «الخليج الرياضي» في حديث ما بعد إنجاز فوز «الملك» بلقب دوري الخليج العربي.

كان «عزوز» صريحاً وشفافاً في الإجابة عن الأسئلة التي طرحناها عليه وتناولنا معه إعداد الفريق للموسم الجديد وحكاية ويلتون وانتقاله للوصل وضغوط الموسم الماضي واللاعبين الذين يتمناهم بالشارقة حسب رؤيته كمتابع، وتحدث عن الهدوء الذي سيطر عليه في موسم البطولة على عكس تصريحاته في المواسم السابقة، وهنا نص الحوار:

* ماذا عن الشارقة ما بعد إنجاز دوري الخليج العربي؟

– في البداية كل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة ورئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم، ونشكر صاحب السمو حاكم الشارقة على الدعم المادي والمعنوي، هذا الدعم الذي انتجت ثماره بعد استحواذ نادي الشارقة على نادي الشعب، وأشكر اللاعبين والجهازين الفني والإداري وجمهور نادي الشارقة. وبالعودة إلى الإجابة عن السؤال، فان نادي الشارقة حقق لقب الدوري عن جدارة ويجب ان نحافظ على البقاء في الواجهة، ويجب ان يكون فريقنا ضمن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الدوري الموسم القادم ونعرف جيداً مدى قوة المنافسة في الموسم الجديد لان كل الفرق ستكون مستعدة بصورة ممتازة ونحن نلعب في عدد من البطولات، هي بطولة دوري أبطال آسيا ودوري الخليج العربي وبطولة الكأس ونتمنى أن يوفق مجلس الإدارة في التعاقد مع لاعبين مواطنين مميزين وفي تقديري الخاص كلاعب سابق وليس صاحب قرار في هذا الشأن الفني والإداري، فان الشارقة يحتاج إلى ما بين 3 إلى 4 لاعبين يتم اختيارهم حسب الخانات والشواغر لدعم صفوف الفريق.

* هذا يعني أن فريق الكرة سيركز على 3 بطولات ولم تذكر بطولة كأس الخليج العربي؟

– من الأفضل أن يشارك في كأس الخليج العربي اللاعبون البدلاء الذين لا يشاركون في الدوري والكأس والبطولة الآسيوية لتجهيزهم للمشاركة مع الفريق الأول متى ما استدعت الحاجة لهم وفي النهاية بطولة كأس الخليج العربي سيتم التعامل معها حسب رؤية الجهاز الفني وإذا شاركنا فيها بالبدلاء والأمور سارت بشكل جيد فانه لا تنازل عن المنافسة عل اللقب إذا وصلنا لأدوار متقدمة.

* كيف تنظر إلى ملف ويلتون سواريز الذي انتهى بانتقاله من الشارقة إلى نادي الوصل؟

– إدارة نادي الشارقة قادرة على تعويض ويلتون بلاعب أفضل منه سواء من ناحية صغر السن أو معدل التهديف، ولكن الطرق التي اتبعها ويلتون «مش كويسة»، نادي الشارقة لم يقصر مع ويلتون ومدير أعماله ولكنهما اختارا القرار «الغلط»، وهما حران في تصرفاتهما.

* ولكن ويلتون عاد للشارقة وطلب التفاهم مع إدارة الوصل؟

– على المستوى الشخصي أنا ضد الاستماع إليه بعد التوقيع لناد آخر لأنه هو من ورط نفسه وإذا كان هناك علاج يجب ان يقوم به اللاعب وليس نادي الشارقة.

* ما رأيك بعدم مشاركة ويلتون في بعض تدريبات الشارقة لإراحته وعدم إجهاده بسبب تقدمه في السن؟

– هذا شأن يخص الجهاز الفني ولا دخل لنا كإداريين في عمل الجهاز الفني.

دعم مطلوب

* بصفتك لاعباً سابقاً وصاحب نظرة فنية وليس كمدير للفريق، ما هي الخانات التي تحتاج إلى دعم بلاعبين جدد؟

– يجب أن يتم التعاقد مع رأس حربة مواطن، وطرف أيمن مواطن، ولاعب وسط يساند شوكوروف وماجد سرور تحسباً لأي ظرف، ومتوسط دفاع يساند عبد الله غانم وشاهين تحسباً لأي إيقاف وإصابات لا قدر الله، هذا حسب وجهة نظر شخصية كمراقب وليس من موقعي كمدير للفريق لان القرار في النهاية للإدارة والجهاز الفني.

* كيف تنظر إلى القول إن الشارقة سيشارك في الدوري الموسم المقبل كبطل على عكس المرات السابقة التي كان يلعب فيها الفريق بلا ضغوط؟

– كرة القدم كلها ضغوط، اللاعبون يجب أن يستوعبوا أنهم أبطال ويتعاملون مع كل المباريات ومع الموسم بأكمله على أساس أنهم أبطال وأي فريق يلعب أمامنا سيتعامل معنا وفق هذا المنطق، اللاعبون قادرون على تقديم الأفضل ومثلما سبق لهم تحمل المسؤولية بالمحافظة على الصدارة أيضاً قادرون على تحملها في الموسم الجديد مع المدرب القدير عبد العزيز العنبري الذي نجح في قيادة السفينة الشرقاوية إلى بر الأمان بكل حنكة واقتدار وأتمنى للفريق بأكمله التوفيق في الموسم الجديد.

* في كثير من الأوقات كنتم ترددون عبارة أن الضغوط كبيرة على اللاعبين وانهم صغار السن، فكيف يستقيم ذلك وهم في سن 24 و25 سنة؟

– أي لاعب وصل للفريق الأول لا يعتبر لاعباً صغيراً ومادام بلغ مرحلة اللعب للفريق الأول يجب أن يكون جاهزاً للعب تحت أي ظرف واستشهد هنا بتجربة نادي أياكس الهولندي الحصان الأسود في دوري أبطال أوروبا الذي قدم موسماً أوروبياً مميزاً، فجميع لاعبيه من الشباب والغالبية في سن 19 سنة وشخصياً لا أوافق على مقولة أن اللاعب صغير السن.

* لاعبون يتمناهم عبد العزيز محمد للعب في صفوف الشارقة بغض النظر عن إمكانية انتقالهم من عدمها؟

– أتمنى أن يكون بين صفوف الملك كل من خلفان مبارك لاعب الجزيرة وأحمد برمان وبندر الأحبابي من العين وعلي سالمين من الوصل، وماجد حسن من شباب الأهلي، هذه مجرد أمنية حتى لا يفسر حديثي في غير محله.

* كنت كثير التصريحات في المواسم السابقة ولكنك التزمت الهدوء وابتعدت عن انتقاد التحكيم في موسم البطولة؟

– كان الموقف في موسم البطولة يتطلب الهدوء وعدم انتقاد التحكيم وهم أخوة لنا نحبهم ونحترمهم ونقدرهم ونحن دائماً نطالب بالحكم الوطني وفضلنا أن يكون العمل في موسم البطولة بصمت ومن دون ضوضاء ولكن يجب أن تكون هناك مراجعة ووقفة للطريقة التي نتعامل فيها مع تقنية «الفار»، وأتمنى أن يكون التحكيم افضل من الموسم الماضي وان يركز التحكيم على التعامل مع الفار كما نشاهد في الملاعب الأوروبية.

تجربة رائدة

* عزوز وعلي محمد المازمي وعمران الجسمي والمشرف محمد سعيد بوزنجال تجربة إدارية جديدة، فهل تعتبرها نوعاً من الترهل الإداري؟

– نعم تجربة جديدة أتت أكلها ولم يكن هناك تضارب في العمل وكل واحد منا كان له اختصاصه ومهامه الموكلة إليه وسارت الأمور بكل احترافية إلى أن قوبلت هذه الخطوة بالإشادة من الجميع، حيث توزعت المهام فكان بوزنجال مشرفاً، وأنا مديراً، وعلي المازمي إدارياً، وعمران الجسمي إدارياً لشؤون اللاعبين.

* شاركت في تحقيق 4 بطولات دوري للشارقة لاعباً والخامسة مديراً للفريق فما هي البطولات الأغلى في مسيرتك؟

– أغلاها هذه البطولة لأنها أعادت النادي إلى منصة التتويج بعد غياب 23 سنة، ولكن البطولة التي فزنا بها بعد الفاصلة مع العين أيضاً من أغلى البطولات، وكذلك البطولة التي فزنا بها بعد الفوز على الوصل حيث لم يكن أمامنا سوى الفوز بينما لعب الوصل أمامنا بفرصتي الفوز أو التعادل.

* البعض يرى أن نادي الشارقة حقق البطولة نتيجة لضعف المنافسين؟

– هذا كلام ليس في محله لأن البعض لا يريد أن يقولوا إن الشارقة كان الأقوى والأفضل واستحق البطولة عن جدارة فقد انجزنا واستحققنا البطولة وفرحنا واحتفلنا باللقب المهم الذي حصده نادي الشارقة.

شكر أحمد آل ثاني والعجلة

توجه «عزوز» بالشكر إلى الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني، وإلى عبدالله العجلة الذي قام بدور كبير في اختيار اللاعبين المحترفين الأجانب واستقرار ويلتون وشوكوروف كانت له تأثيرات إيجابية كبيرة وكذلك الرؤية في التعاقد مع اللاعبين إيجور كورونادو وريان منديز.

وقال «عزوز»: الشكر موصول إلى جميع الإدارات السابقة في نادي الشارقة ونتمنى لنادينا دوام التقدم والازدهار ومواصلة حصد البطولات في السنوات القادمة كحق مشروع لجميع الأندية.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.