«شركات المستقبل» يناقش مفاهيم الابتكار والاستدامة والاندماج

0 24

دبي:«الخليج»

ينظم مجلس سيدات أعمال دبي بالتعاون مع جامعة «ولونغونغ» في دبي وهيئة الأمم المتحدة في 18 يونيو الجاري منتدى تحت عنوان «الاندماج والابتكار والاستدامة: شركات المستقبل»، حيث يحمل المنتدى شعار «Balance for Better»، ويركز على الاعتماد الأمثل لمفاهيم عالمية رئيسية كالابتكار والاستدامة والمساواة بين الجنسين في بيئة الأعمال في عصر يشهد ثورة تقنية ومتغيرات تكنولوجية عالمية.
يعتبر المنتدى استكمالاً لسلسلة ورش المرأة في القيادة التي بدأت منذ العام 2015 بتعاون بين جامعة «ولونغونغ» في دبي ومجلس سيدات أعمال دبي وهيئة الأمم المتحدة، ويناقش قدرة الشركات على التكيف مع المتغيرات التقنية، وكيفية التزامها تجاه جميع الأطراف المعنية، مع التركيز على اعتماد توجهٍ متكامل وشامل للابتكار لمواجهة تحديات الأعمال، قائم على الاحتواء والتعاون والانفتاح وتبادل الخبرات والشراكات.
ويسلط المنتدى من خلال كلماته وجلسته النقاشية الضوء على أهمية الدمج بين العنصر البشري والتقدم التكنولوجي للوصول إلى ابتكار مستدام يحقق الغايات التنموية، ويعزز من الدور الذي تلعبه المرأة في بيئة الأعمال باعتبارها عنصراً قيادياً مهماً في المنظومة المتكاملة لدورة الأعمال.
سيشهد المنتدى الذي سيقام في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي كلمة افتتاحية لرجاء عيسى القرق، رئيس مجلس سيدات أعمال دبي، وكلمة رئيسية للبروفسور محمد فال – محمد سالم زين، رئيس جامعة «ولونغونغ» في دبي.
ويشارك في الجلسة النقاشية التفاعلية كل من آصف رضا، رئيس الصيرفة المؤسسية في بنك «جيه بي مورجان»، والدكتورة زينة خوري ستيفنز، المدير التنفيذي الطبي في مركز «كليمنصو الطبي» بدبي وسوزان جين مدير التسويق في شركة «آي بي إم الشرق الأوسط وإفريقيا»، وسيدير الجلسة النقاشية البروفسورة بايازي جاياشري، معاون عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة «ولونغونغ» بدبي.
كما سيشهد إطلاق كتاب Balance for Better الذي يعد حصيلة جهود بحثية أكاديمية ومهنية ومقابلات مع قيادات نسائية ضمن سلسلة ورش المرأة في القيادة التي بدأت منذ العام 2015 بتعاون بين جامعة «ولونغونغ»في دبي ومجلس سيدات أعمال دبي وهيئة الأمم المتحدة، وسيركز الكتاب على جهود المساواة بين الجنسين مع استعراض نماذج واقعية من بيئة الأعمال في دولة الإمارات.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.