«دبي الرياضي» يستعرض التوعية بمكافحة المخدرات

0 26

نظم مجلس دبي الرياضي، وشرطة دبي، وضمن جهود التوعية وتطوير الأداء لموظفي مجلس دبي الرياضي، محاضرتين عن مكافحة المخدرات والجرائم الإلكترونية في المجتمع، صباح أمس، في مركز دبي التجاري العالمي 2019.

وتأتي المحاضرتان ضمن مبادرة «الروح الإيجابية» التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي في إطار الدور الوطني للمؤسستين، بهدف حماية المجتمع من خلال الرياضة، وتعزيز التعاون بين أفراده من خلال العديد من الفعاليات التي يتم تنظيمها على مدار العام.

حضر الفعالية التي تأتي في إطار خطة تنفيذية مشتركة بين القيادة العامة لشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي، سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام، وألقى العقيد عبد الله الخياط مدير مركز «حماية» الدولي محاضرة بعنوان «دور الأسرة والمؤسسات المجتمعية في الوقاية من المخدرات»، شرح فيها المواد القانونية التي تتعلق بتعاطي المخدرات، وسلط الضوء على الأسباب التي تؤدي بالفرد إلى تعاطي المخدرات، ومن بينها ضعف الوازع الديني، الفراغ، توفر المال، المعتقدات الخاطئة، رفاق السوء، التقليد، والمستوى التعليمي، كما تطرق إلى مسؤولية الأسرة والمجتمع في التعامل مع حالات تعاطي الأفراد، وشرح أنواع الإدمان، ومراحل التعاطي، وطرق الحماية.

فيما قدم النقيب عبد الله الشحي من الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية إدارة المباحث الإلكترونية بشرطة دبي، محاضرة عن الجرائم الإلكترونية، حيث شرح خدمة ecrime

التي أطلقتها شرطة دبي بناء على توصيات خطة دبي 2021 التي تقدمها للجمهور في قضايا الجرائم المجتمعية مثل التهديد والابتزاز الإلكتروني، والاختراقات الإلكترونية، والنصب والاحتيال الإلكتروني.

وأكد الشحي أن شرطة دبي تتعامل بسرية تامة وتستجيب بسرعة للشكاوى من المتضررين في مجال الجرائم الإلكترونية بعد تلقي الشكاوى من خلال منصة البلاغات الإلكترونية، وشرح أهم أساليب الاحتيال الإلكتروني وفي مقدمتها عرض الوظائف الوهمية، والاحتيال التجاري، واختراق البريد الإلكتروني، كما شرح كيفية تأمين حسابات برامج التواصل الاجتماعي الخاصة بالأفراد والمؤسسات ومنع اختراقها، والاستيلاء عليها.

وتقدم سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة دبي، وأكد على متانة العلاقة التي تربط بين مجلس دبي الرياضي والقيادة العامة لشرطة دبي، ليس في مجال تنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية المختلفة وحسب، بل وفي مجال المبادرات المجتمعية أيضاً، كما قدم درع المجلس للمحاضرين، وأكد لمنتسبي المجلس أن الهدف من المحاضرتين ليس توعية منتسبي المجلس وحسب، بل وتوعية المجتمع من خلال كل فرد من أفراد المجلس والعاملين في القطاع الرياضي.

كما أكد حارب أن المجلس حريص على تعزيز جوانب الوعي والارتقاء بكفاءات الموظفين وأن يقدم إضافة من خلال تعزيز جوانب الوعي ومبادرات العمل بروح الفريق الواحد والتفكير الإبداعي، لأن جوانب التوعية والتدريب الذهني وتعزيز أداء الموظفين وتوفير سبل السعادة والراحة لهم تساهم في تطوير العمل والارتقاء به، تماماً كما تساهم جوانب التدريب البدني ونشر ثقافة ممارسة الرياضة في زيادة صحة وحيوية العاملين في مختلف التخصصات.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.