«الإمارات دبي الوطني» يطلق «أكاديمية الواقع الافتراضي»

0 20

دبي:«الخليج»

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، عن إطلاق «أكاديمية الواقع الافتراضي» التي تتيح له توفير تجربة تعلم أكثر سهولة وتفاعلية لموظفيه.
وتقدّم المبادرة القائمة على الأجهزة المتحركة، نماذج تعليمية مصغرة عبر جلسات تفاعلية يستغرق استكمال الواحدة منها خمس دقائق فقط. ويستهدف البرنامج بدايةً فرق إدارة علاقات العملاء في قسمي الخدمات المصرفية المميزة؛ والخدمات المصرفية للأعمال، وذلك لمساعدتهم على صقل مهاراتهم وإثراء معارفهم وتمكينهم من الارتقاء بمعايير تجربة العملاء.
وقال حسام الهاشمي، رئيس الخدمات المصرفية للأعمال والخدمات المصرفية المميزة في بنك الإمارات دبي الوطني: أظهرت الدراسات أن متوسط مدة انتباه الإنسان بالدرجة القصوى من الاستيعاب يبلغ عشر دقائق، الأمر الذي يحدّ من فاعلية التدريبات النظرية التقليدية الطويلة.
وأضاف الهاشمي: ومن هذا المنطلق، توفر مبادرة «أكاديمية الواقع الافتراضي» الجديدة التي أطلقها بنك الإمارات دبي الوطني منهجية جديدة ومبتكرة للتدريب عبر التعلّم التجريبي، والذي يعزز قدرة الموظفين على فهم انطباعات العملاء عبر سيناريوهات واقعية ضمن بيئة افتراضية. ونحن على ثقة بأن هذه المبادرة ستفضي إلى تجربة تعلم أغنى وأعمق بين أفراد فرق العمل، وبالتالي الارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمونها لعملائنا الكرام.
وتشهد تقنيات الواقع الافتراضي إقبالاً متزايداً من المؤسسات والشركات دعماً للتعليم والتطوير، حيث تنتقل بالمستخدمين إلى غمار التجربة نفسها بدلاً من عرضها على الشاشة فقط، وذلك باستخدام تقنيات بصرية عالية الجودة تؤثر إيجاباً في عملية التعلم وتتيح تكرار الحالات الواقعية دون التعرض للمخاطر والعواقب المحتملة في الحياة اليومية.

.. ويطوّر قرارات الائتمان بتقنيات الذكاء الاصطناعي

دبي:«الخليج»
أبرم بنك الإمارات دبي الوطني، شراكة استراتيجية مع «ساس»، وذلك في إطار مبادراته الطموحة للتحوّل الرقمي. ويقوم هذا التعاون بين الجانبين على استخدام البيانات لضمان تحسين الاستفادة من الموارد وإعادة تخصيصها، فضلاً عن أتمتة عمليات الائتمان وتطوير عملية اتخاذ القرارات الذكية بما يُثري تجربة العملاء ويجعلها متميزة.
وقال سوفو سركار النائب التنفيذي الأول للرئيس ورئيس مجموعة الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات لدى بنك الإمارات دبي الوطني، إن أكثر من 60 بالمئة من قروض البنك باتت اليوم «تمرّ مباشرة من خلال منصة«ساس»ويتمّ الحصول على الموافقات اللازمة لها عبر المنصة».
من جانبه، اعتبر أناند فيشواناثان، النائب الأول للرئيس ورئيس السياسات وتحليلات الائتمان للأفراد، ومجموعة ائتمان الأفراد لدى بنك الإمارات دبي الوطني، أن «أهدافنا الرئيسة من هذه الخطوة تمثّلت في أتمتة قرارات الائتمان»، لكنه أوضح أنه تمّ تحديد مسائل من قبيل «عدم السماح بتغيير معدّل القبول ولا ارتفاع معدل الائتمان السيئ».
وأكّد مانوج شاولا، المدير العام لمجموعة المخاطر في إدارة المخاطر لدى بنك الإمارات دبي الوطني التزام البنك، بوصفه علامة تجارية مرموقة، بعملائه ومجتمعه، مشدداً على أهمية المساعي التي يبذلها البنك في سبيل التيسير على العملاء، وقال: «طوّرنا مجموعة كاملة من بطاقات التقييم الائتماني، مثل بطاقات تقييم الطلبات، وبطاقات تقييم السلوك، وبطاقات تقييم التحصيل. وقد كنّا بحاجة إلى أداة تمكّننا من توحيد القيمة التي تمنحها لنا ولعملائنا جميع هذه البطاقات، بما يشمل إدارة سرعة اتخاذ القرارات وتكلفة المخاطِر».
وأعرب مارسيل يمّين، المدير العام لشركة «ساس» الشرق الأوسط في الخليج والأسواق الناشئة، عن سروره للشراكة المبرمة بين «ساس» وبنك الإمارات دبي الوطني الذي وصفه ب «رائد الابتكار والتحوّل في القطاع المصرفي»، وقال: «نهدف في»ساس»وبالاستناد على علاقتنا الطويلة مع بنك الإمارات دبي الوطني إلى مساعدته على تحقيق رؤيته الرقمية، وتوسيع نطاق أعماله المدعومة بالقرارات المبنية على البيانات».


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.