الإمارات تتصدر الوجهات الأكثر استقطاباً للسياحة العائلية

0 30

دبي:«الخليج»

«تعتبر دبي مدينة عالمية بكل المقاييس، بعمرانها الذي يجمع بين الحداثة والأصالة، وبإطلالتها الساحرة على الصحراء العربية، ومعالمها الفريدة، ما يجعلها غنية ومتنوعة بحيث تحتضن مشاريع سياحية تعد الأضخم والأكثر تميزاً على مستوى العالم».
بتلك العبارات بدأ محمد خوري، مدير عام شركة جولدن ساندز، حديثه قائلاً: لقد نجحت دولتنا الإمارات في أن تتصدر قائمة الوجهات الأكثر استقطاباً للسياحة العائلية حيث نوفر أمام الزوار كل ما يحتاجون اليه لقضاء إجازة سعيدة ومريحة بما يتناسب مع مختلف الأذواق والرغبات.
ويستكمل خوري حديثه عن السياحة في دولة الإمارات بالقول: إن الصورة الإيجابية التي تعكسها البيانات الصادرة عن المؤسسات الدولية، هي صورة تشير إلى مدى النجاح الكبير لأهداف التنمية الشاملة والمنافسة والارتقاء إلى المراكز الأولى في جميع المجالات، وقد صدرت خلال الفترة الأخيرة تقارير دولية حملت جميعها المضمون الإيجابي بشأن أداء قطاع السياحة في الإمارات، فقد اكد التقرير الصادر عن منظمة السياحة العالمية أن دولتنا استحوذت على ربع عوائد السياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأكدت دراسة موقع «هوتيل اند رست» أن الإمارات مؤهلة لتصدر مراتب اكثر تقدماً بين الوجهات السياحية العالمية على مدار العقد المقبل، خصوصاً مع استضافتها الفعاليات الدولية الكبرى، من بينها معرض إكسبو الدولي 2020، لذا فإن كل هذه الإنجازات تحمّلنا مسؤولية كبيرة خاصة في مجموعة عبد الله الموسى التي تدير شركتنا مشروعاتها السياحية، فقد نجحنا في تطوير منتجنا السياحي من خلال طرق عالمية في التسويق وتصاميم الفنادق والديكورات، وأدخلنا نظام الشقق الفندقية الذي لاقي رواجاً سياحياً ضخماً، وأصبح لنا علامة تجارية ضخمة تواكب التطور السياحي في مدينة الأرقام القياسية «دبي».
ويضيف خوري: نحن نعمل منذ ثلاثين عاماً في مجال السياحة من خلال إدارتنا لشقق سكنية وبعدها شقق فندقية، ولكننا اليوم على أعتاب فلسفة جديدة وخطوة متطورة نحو إدارة الفنادق، واعتقد أننا افضل من يدير الفنادق التي تملكها مجموعة عبد الله أحمد الموسى، وسنبدأ بفندق رمادا الشارقة خلال هذا العام، من خلال خطة إدارية ضخمة، وعلامة تجارية معروفة، وفريق عمل فني مبدع.
وختم خوري حديثه بالقول: إن خططنا المقبلة ستكون في الصحراء الغنية التي لا مثيل لها في العالم، سنغزو الصحراء من خلال رحلات السفاري التي نعد لها العدة على أعلى المستويات والمواصفات العالمية.
وعلينا أن نتذكر دوماً أننا في فترة وجيزة نجحنا بجدارة في أن نحجز لنا أماكن مميزة ومتفردة على خريطة السياحة العالمية، بل وننافس مصر، باريس، أمريكا، بريطانيا وهذا إنجاز في فترة بسيطة، ولا ننسى الحكومة الرشيدة التي لا تعرف للمستحيل طريقاً.Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.