ولية أمر مهووسة بالنظافة تثير رعب طلبة مدرسة في دبي

0 19

دبي: سومية سعد، محمد إبراهيم

أثارت سيدة أجنبية، «مهووسة بالنظافة» وهي أم أحد الطلبة في مدرسة «جيمس ويلنجتون» بدبي، الرعب في نفوس الطلبة عندما دخلت المدرسة بالتصريح الممنوح لأولياء الأمور، حاملة معها، بحسب تحقيقات شرطة دبي، أدوات التنظيف، وصابون بودرة، بقصد المساهمة في تعليم العمال كيفية تنظيف المدرسة.
وفي التفاصيل، أثارت ولية الأمر الخوف بين الطلبة والعاملين في مدرسة «جيمس ويلنجتون» بدبي، إذ كانت تستخدم قناعاً طبياً لحماية نفسها من بودرة التنظيف، وما زاد الرعب تداول الأهالي «مسجات» الخوف التي بدأ أطفالهم يرسلونها اليهم، إلا أن شرطة دبي سارعت إلى اتخاذ الإجراءات بتأمين المدرسة، مؤكدة أنه لم يحدث أي ضرر لأي منهم.
وقالت شرطة دبي: إنه عند وصول السيدة إلى المدرسة تركت مادة صفراء، وغادرت بشكل سريع، ما أثار قلق الإدارة، ودفعها إلى اتخاذ قراربصرف الطلبة، دون الرجوع إلى الجهات المختصة في الشرطة ، ولدى وصول المختصين في الشرطة قاموا باتخاذ إجراءات فورية؛ لتحليل المادة الصفراء، وتبين أنها عبارة عن سائل نظافة يستخدم في المدرسة.
وأشارت إلى أن تصرف المدرسة أثار نوعاً من الجدل في واقعة لا تستحق أن تذكر، وأن اليوم الدراسي سار بشكل طبيعي واعتيادي، والأوضاع الأمنية مستتبة، ولا يوجد ما يستدعي القلق إطلاقاً.وحذرت شرطة دبي من نشر أو تداول شائعات وأخبار مغايرة للحقيقة من مصادر غير رسمية، ودعت إلى استقاء المعلومات والأخبار من الجهات المختصة والموثوقة في الدولة.
وطالبت مستخدمي تلك المواقع بتحري الدقة والمصداقية، في أي معلومة يكتبونها بأنفسهم، أو يتلقونها من حسابات أخرى.
ومن جهته، طمأن اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، المواطنين والأهالي وجميع الموجودين في الإمارات، وإمارة دبي على وجه الخصوص، وقال إنه لم يحدث شيء في واقعة المدرسة، يدعو إلى القلق أو الخوف، وإن ما حدث هو أن ولية أمر إحدى الطالبات حضرت إلى المدرسة، من أجل أولادها، ولكنها ذهبت إلى أحد المستودعات لتجلس على إحدى الكراسي، التي كانت مغبرة ببعض الأتربة، فقامت بتنظيفه.
وأوضح أن ولية الأمر، يبدو أنها تُعالج من أمراض نفسية بسبب «هوس النظافة»، ولم تقصد مطلقاً إيذاء الطلبة، إنما كانت تقصد القيام بعملية تنظيف.
أفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه بناء على طلب مدرسة «جيمس ويلنجتون» بشارع الخيل، علقت الهيئة الدوام المدرسي في المدرسة، وأجازت عودة الطلبة إلى منازلهم بشكل مبكر؛ محافظة على سلامة الطلبة، في وقت أفادت فيه مجموعه جيمس التعليمية التابعة لها المدرسة، بأنهم تواصلوا مع الجهات المختصة؛ لاتخاذ الإجراءات.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.