متحف المستقبل في دبي.. عين عملاقة تستشرف التحديات

0 28

متابعة: عبير حسين

«مركز للابتكار والصناعات الإبداعية وموقع للتكنولوجيات الناشئة»، هكذا وصفت «سي إن إن» متحف المستقبل، تحت الإنشاء في دبي، الذي توقعت أن يصبح واحداً من الرموز العالمية بمجرد افتتاحه العام المقبل. بدأ التقرير الذي بثته القناة أمس، عن المتحف، بالحديث عن مؤسسة دبي للمستقبل التي أشار إلى حصولها على تفويض من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بجعل المدينة مركزاً عالمياً للصناعات الإبداعية. كما استعرض الموقع الفريد للمتحف الذي يعد واحداً من أهم مبادرات المؤسسة. وأشار إلى أن المارة على طريق الشيخ زايد، يمكنهم مشاهدته اليوم على هيئة «عين عملاقة»، تبرز إلى جانب أبراج الإمارات الشهيرة، ووصفه بأنه «خطة طموحة» لاستشراف التحديات والتكنولوجيات التي ستشكل مستقبل البشرية.
لاث كارلسون، المدير التنفيذي للمتحف، أكد أنه سيصبح نموذجاً يحتذى في الاستدامة، إذ حصل المبنى على شهادة LEED للطاقة الشمسية التي تلتزم بمعايير الاستدامة في مرافقه. كما تساءل: كيف يمكننا اليوم الإجابة عن أسئلة مثل: كيف يمكننا العيش في محطة فضائية تدور حول الأرض؟ كيف يمكننا الرد على انهيار النظام الإيكولوجي؟ كيف يمكننا التركيز على الصحة النفسية في المستقبل؟
وأشار إلى تميز متحف المستقبل، ففي حين تحرص كل متاحف العالم على تقديم مقتنياتها من خلف واجهات عرض زجاجية، سيكون العرض هنا تجربة أكثر تفاعلية، عبر شاشات تعرض سيناريوهات مختلفة لأهم التحديات التي يواجهها مصير البشر، مثل التغير المناخي، والأمن الغذائي. وقال إن ثلاثة من الطوابق السبعة في المتحف، ستخضع لتجربة أكثر من مجرد معرض نموذجي.
شون كيلا، رئيس قسم التصميم المعماري، قال إن المتطلبات الفنية للمشروع جعلته الأكثر طموحاً، مشيراً إلى أن الكتابة بالأحرف العربية على واجهة المبنى، سيمكن قراءتها بوضوح من الداخل أيضاً. وقال ل «سي إن إن»: استخدمت أدوات التصميم المتطورة لتخطيط هيكل المتحف الفريد، المكون من آلاف المثلثات الفولاذية المتشابكة. كما استخدمت الطابعات الثلاثية الأبعاد، لإنتاج ألواح الصلب والألياف الزجاجية التي ستشكل الواجهة. وأضاف «نحاول إنشاء تقنيات وابتكارات جديدة تدعم الاستدامة. نحاول القيام بأشياء أفضل للمستقبل». وأكد أن الأساليب الرائدة المستخدمة في عزل هيكل المبنى رائدة لم تنفذ من قبل، متوقعاً أن يصبح المتحف رمزاً عالمياً جديداً بمجرد تدشينه العام المقبل.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.