ما الذي يجعل الصورة المقبلة لثقب أسود مذهلة تمامًا؟

0 21

صورة أفضل

مرّ شهر على نشر أول صورة لثقبٍ أسود في التاريخ والتي التقطها فريق دولي من العلماء باستخدام شبكة من ثمانية تلسكوبات موزعة في جميع أنحاء العالم تكوّن مشروع تلسكوبات إيفنت هورايزن.

لكن العلماء يسعون إلى التقاط صورة أفضل للثقب الأسود من خلال إرسال قمرين أو ثلاثة أقمار اصطناعية مزودة بتقنية التصوير الراديوي. وستمنحنا هذه الأقمار الاصطناعية صورة أكثر دقة من الصورة السابقة بخمس مرات، وقد تمنحنا أيضًا الفرصة لاختبار نظرية النسبية العامة لأينشتاين.

التصوير باستخدام الأقمار الاصطناعية

يسمى المشروع الجديد إيفنت هورايزون إيمدجر، ويعمل عليه فريقٌ من علماء الفلك في جامعة رادبود الهولندية ويأمل الفريق في الحصول على مساعدة وكالة الفضاء الأوروبية.

وقال فريك رولفز، المرشح لنيل درجة الدكتوراه في جامعة رادبود والمؤلف الرئيس للدراسة الحالية، في بيانٍ صحافي «توجد مزايا عديدة لاستخدام الأقمار الاصطناعية بدلًا من التلسكوبات الراديوية الثابتة على الأرض، مثل مشروع تلسكوبات إيفنت هورايزن، إذ تستطيع الأقمار الاصطناعية رصد ترددات راديو أعلى في الفضاء، لأن الغلاف الجوي يحجب جزء منها قبل الوصول إلى الأرض.»

وستنشر تفاصيل هذه الخطة لاحقًا في مقال في دورية أسترونومي آند أستروفيزيكس.

اتصال ليزري

من المعلوم أن نقل المعلومات التي تجمعها الأقمار الاصطناعية إلى الأرض ليس أمرًا سهلًا. ولهذا يدرس الفريق استخدام اتصال ليزري لتبادل البيانات، وهي تقنية تستخدمها فعلًا وكالات الفضاء. ونأمل أن ينجح المشروع حتى نستمتع برؤية الصورة الرائعة التي سيلتقطها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.