«غرفة دبي» تبحث توسيع التعاون بين الشركات الإفريقية

0 33

دبي: «الخليج»

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي أمس عن بدء استعداداتها لتنظيم الدورة الخامسة من المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال والذي يقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» خلال الفترة بين 18-19 نوفمبر المقبل.

يوفر المنتدى الذي تنظمه الغرفة منصة مثالية تجمع قادة وممثلي حكومات الدول الإفريقية وكبار المسؤولين التنفيذيين للشركات الإفريقية مع كبار المسؤولين الحكوميين في الدولة وقادة مجتمع الأعمال في الإمارة والمستثمرين من كافة أنحاء الدولة، وذلك بهدف استعراض ومناقشة أهم فرص النمو والاستثمار والتجارة في مختلف القطاعات الاقتصادية الحالية والمستقبلية. كما يبحث المشاركون في المنتدى آلية وسبل توسيع قاعدة التعاون والشراكة بين الشركات الإفريقية ونظيرتها في مختلف دول المنطقة، وتأسيس علاقات اقتصادية مستدامة، ومد جسور العمل المشترك الفعال على مختلف الصعد.
ويعكس شعار دورة هذا العام من المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال «إفريقيا الغد، نماء المستقبل» أهمية التركيز على الخطط المستقبلية والتنمية المستدامة باعتبارها حجر الزاوية في دفع النمو الاقتصادي نحو آفاق جديدة من التطور والنجاح.
وفي هذا السياق، قال حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي: «استطاع المنتدى على مدى الدورات السابقة في ترسيخ مكانته كأحد أبرز منتديات الأعمال العالمية الخاصة بالتكامل الاقتصادي بين القارة الإفريقية ودول العالم عبر بوابة دبي، حيث نجح في اكتساب ثقة صناع القرار ورجال الأعمال في القارة الإفريقية والمنطقة، نظراً لدوره الملموس في التعريف بفرص وإمكانيات النمو المتاحة في إفريقيا، بالإضافة إلى مساعدة الشركات الإفريقية على التوسع وتطوير علاقاتها التجارية مع دول مجلس التعاون الخليجي وباقي دول العالم. ويمكن اليوم القول إن هذا المنتدى يضطلع بدور فاعل في دعم جهود التنمية المستدامة في إفريقيا، ويتيح الفرصة لمناقشة مختلف القضايا التي تصب في خدمة المستثمرين ورجال الأعمال في دبي والقارة السمراء».
وأضاف بوعميم: «يضاف هذا المنتدى إلى سلسلة المبادرات التي تنظمها الغرفة بهدف تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للأعمال، ووجهة رئيسية في حركة التجارة العالمية، حيث تعتبر القارة الإفريقية وجهة أساسية على خريطة التوسع الخارجي للشركات العاملة في الدولة للتبادل التجاري مع القارة الإفريقية، حيث يكمل هذا المنتدى جهودنا في القارة الإفريقية والتي تشمل افتتاح مكاتب تمثيلية خارجية في إفريقيا، وتنظيم بعثات تجارية إلى الأسواق الإفريقية، بالإضافة إلى تحديد الفرص الاستثمارية من خلال دراسات متخصصة ودقيقة حول التحديات والحلول والفرص».
وتعتبر الأسواق الإفريقية شريكاً استراتيجياً لمجتمع الأعمال في الدولة حيث تبرز استثمارات متنوعة للشركات الإماراتية في القارة السمراء، في حين تعتبر الإمارة وجهة رئيسية لتدفق الاستثمارات والتجارة من وإلى القارة الإفريقية.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.