الإمارات و«آيرينا» توقعان الاتفاقية التكميلية لاستضافة المقر الدائم للوكالة في أبوظبي

0 15

أبوظبي: «الخليج»

وقعت دولة الإمارات ممثلة في الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» ممثلة في فرانشيسكو لاكاميرا المدير العام للوكالة، الاتفاقية التكميلية لاتفاقية المقر الدائم للوكالة، بحضور الدكتورة نوال الحوسني المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى «آيرينا».

تأتي الاتفاقية التكميلية في إطار اتفاق اختيار العاصمة أبوظبي مقراً دائماً للوكالة، وتحدد الاتفاقية التكميلية المناطق والمباني التابعة للوكالة كما تم تخصيصها من قبل حكومة دولة الإمارات، كما تضع وتوضح شروط وأحكام إشغال هذه المناطق والمباني من قبل الوكالة.
وتعليقاً على التوقيع قال الدكتور ثاني الزيودي: «تولي دولة الإمارات اهتماماً كبيراً لنشر حلول الطاقة المتجددة وتوسيع رقعة استخدامها محلياً ضمن رؤيتها «رؤية الإمارات 2021» لتحقيق الاستدامة، وفي إطار دورها العالمي في دعم وتعزيز تحول الطاقة والتوجه نحو الاقتصاد الأخضر ومساعدة الدول المتضررة من تداعيات التغير المناخي على التكيف معها، عملت الدولة عبر تعاونها مع المنظمات والمؤسسات العالمية وفي مقدمتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة على تنفيذ برامج منح وإقراض واستثمار للعديد من مشاريع إنتاج الطاقة من المصادر النظيفة والمتجددة في دول عدة حول العالم.
وأضاف:»وعززت استضافة دولة الإمارات للمقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة وحرصها على توفير كافة الإمكانات الداعمة لعمل الوكالة، من الدور الذي تلعبه الدولة في هذا المجال، ومكانتها كأحد أهم الداعمين الدوليين لجهود نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً».
وأوضح أنه على المستوى المحلي الإمارات اعتمدت مجموعة من السياسات والاستراتيجيات الداعمة لزيادة الاعتماد على المصادر المتجددة في إنتاج الطاقة ومنها استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والتي تستهدف الوصول بنسبة الطاقة المتجددة من إجمالي مزيج الطاقة المحلي إلى 50%، وتم العمل على تنفيذ عدد من المشاريع العملاقة مثل شمس، ونور في أبوظبي، ومجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في دبي.
ومن جهته قال فرانشيسكو لاكاميرا:»إن استضافة الإمارات للمقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة يؤكد على مدى التزام الدولة طويل الأمد بالتوجه العالمي لتحول الطاقة وزيادة الاعتماد على المصادر المتجددة والنظيفة.»
وأضاف:انطلاقاً من مقرها الدائم في العاصمة أبوظبي وبدعم قوي من الإمارات تعمل الوكالة على تقديم وتطوير حلول الطاقة منخفضة الكربون ونشرها عالمياً بما يسهم في دعم العمل من أجل المناخ وتعزيز مسارات التنمية المستدامة.
ومن جهته قال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»: تمثل استضافة مدينة مصدر للمقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) مؤشراً واضحاً على التزام دولة الإمارات بدعم تطوير مشاريع الطاقة المتجددة ذات الجدوى التجارية، وكذلك سعي «مصدر» إلى تطبيق معايير جديدة في مجال التطوير العمراني المستدام.
وأكد الرمحي أن التوقيع على هذا الاتفاق اليوم يعتبر خطوة مهمة لمواصلة العمل وتحقيق المزيد من الإنجازات، موضحاً أن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) باتت تمثل مصدراً قيماً للبيانات والمعلومات التي تدعم صنّاع القرار في القطاعين الحكومي والخاص وذلك ضمن الجهود المبذولة لتحقيق التحول المنشود بقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيداً أيضاً بالدور البارز للوكالة في دعم أسبوع أبوظبي للاستدامة وغيره من مبادرات الاستدامة التي أطلقتها دولة الإمارات.


Original Article

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.